منتدى لقاءات العزين

يسعدنا انضمامك الينا
للخروج من النافذه اضغط اخفاء

منتدى لقاءات العزين

شباب الجبل الاسود - العقل- وادي الرزان - وادي وعال - وادي شهدان - ضيعة العزيين - الجوين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نعتذر عن الانقطاع لعدم وجود الاشراف و نرحب بالزوار الكرام والاعضاء المتواصلين وندعو الغائبين ان يمن الله عليهم بالصحة والعافيه وان سعدونا بمشاركاتهم المتوااضعه والتي تستحق منا الشكر والامتنان لما قدمته ايديهم ونتطلع للقائهم دائما في كل الاماكن التي تفتقد بصماتهم ونرحب باعضو الجديد خنساء فلسطين

شاطر | 
 

 قصة نهر النيل؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو جابر العزي

avatar






عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 29/08/2012

مُساهمةموضوع: قصة نهر النيل؟؟؟   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 8:17 pm

ربما مررت بجوار النيل او من فوق كوبري اوبمركب شراعية تبحر بها في قلب النيل او ربما مررت باحد فروع وروافد نهر النيل فسألت نفسك ماقصة هذا النهر العظيم ومن اين ينبع والي اين يصب ماسر عزوبة مائه وجمال منظرة وبهائة ماسر التربة الخصبة التي تحيط به وكيف ستكون الحياة بدونة


صدقني اخي العزيز اذا قلت لك ان اعظم هبة وهبها الله لمصر هي نهر النيل ولولا هذا النهر لكانت ارض مصر صحراء قاحلة الحياة فوقها ستكون في منتهي الصعوبة والمشقة فتعالوا نتعرف علي نهر النيل ونقراء قصته عن قرب ونبحر في عالم جميل انه عالم نهر النيل


نهر النيل من اشهر انهار العالم واطولها هذا النهر لايخدم مصر وحدها بل هو اعظم من ذلك انه يخدم شعوب عده من ضمنها مصر وهذا النهر هو الذي كفل لمصر حياة الرخاء خاصه ان ارضها قليلة الامطار قليلة العيوم والابار ولو ابعدنا نهر النيل من مصر لصارت صحراء قاحلة ولاختفت منها زراعة الارز والقمح والقطن واشجار النخيل ولاختفت الحدائق الغناء ولضاعت المدن بتجارتها وصناعتها وفنونها ولتحولت المباني الي تراب ولن يتبقي سوي بعض البدو الرحل يقودون قطعانهم الي بعض الواحات ذوات ينابيع الماء عبر صحراء قاحلة ورمال محرقة لاتعرف الشفقة او الهواده فالنيل هو الذي يخصب ارض مصر عاماً بعد عام ويوماً بعد يوم فالنيل لم يمد مصر بالماء وحده بل امدها ايضاً بالطمي الذي خصب تربتها وجعلها صالحه لجميع انواع الزراعه فبعد ان تغطي مياة النيل الارض فانها تنحسر تاركة خلفها طبقة رقيقة من الطين الاسود اللون الغنية بالخصوبة هذه الطبقة يبذر فيها الفلاح المصري الحب هذه الارض الخصبة هي التي يحيها فوقها الشعب المصري وهي عباره عن شريط ضيق من الارض علي طول النهر لا يتسع لاكثر من عشرة اميال بعداً عن نهر النيل بالاضافة لدلتا النيل هذه هي كل الارض التي خصبها نهر النيل والتي تصلح للزراعه هذه التربة تتميز بخصوبة ليس لها مثيل فقد امدت مصر بالغذاء منذ الاف السنين فمنذ 6000سنة كانت مصر مغطاة بحقول القمح بل وكانت مصر تصدر القمح لمن حولها من الدول بل انها كانت تصدر القمح لاوروبا نفسها هذا عندما كانت مصر مسلة القمح في العالم



ولادة نهر النيل



تعالوا بنا نعود ملايين السنين للوراء لنري كيف ولد نهر النيل وكيف بداء ففي نهاية عصر الجليد كان شمال اوروبا مغطي بالثلوج بسمك مئات الاقدام اي ان الارض كانت غارقة كلها تحت طبقة جليدية ضخمة كما هي الحال الان في القارة المتجمدة القطبية وكانت شمال افريقيا وشبة الجزيرة العربيه وقتها صورة اخري مختلفة تماماً عما هي عليه الان لم تكن هناك صحراء بل كان كل شئ مغطي بالخضار الارض كلها مغطاة بالنباتات والحشائش والامطار الغزيرة تهطل علي البلاد كانت الارض في شمال افريقيا كجنة عدن نباتات واشجار وظباء وحيوانات تمرح هنا وهناك ثم انتهي عصر الجليد


وعندها بدأ التغير الرهيب..


بدأت الامطار تجف في شمال افريقيا وشبة الجزيرة العربيه وبدأت الحشائش تجف وتذبل وتموت والشمس المحرقة تلقي اشعتها بغزاره علي السهول والجنان فتحيلها الي صحراء جافة وبدات قطعان الظباء والحيوانات الجائعه ترحل نحو الجنوب وبداء التصحر يزحف علي البلاد فيحيل السهول والجنان الي تلال رملية حتي الانسان الذي كان يعيش علي هذه الارض وقتها بدأ يواجه مصير صعب بعد ان هاجرت الحيوانات التي كان يتغذي عليها وبعد ان دب الجفاف في البلاد ومات كثير منهم اما الذين لم يموتوا واستطاعوا ان يوطدوا انفسهم علي البقاء وان يواجهوا التصحر والجفاف وقلة الغذاء هؤلاء كانوا الاقوي بنية والاشد عزيمة وقد تفرقوا ذهب بعضهم شمالاً وذهب اخرون جنوباً والبعض بقي في مكانه لم يترك ارضه وان كان تحول عن سياسته في الصيد الي سياسة الرعي يتجولون في ارض ابائهم التي ولدوا عليها دون ان يتركوها ثم جائتهم الاخبار من الصيادين المتجولون


بان هناك ارض خصبة مليئة بالنباتات ويمكن اصطياد فرس البحر هناك لذا شد هؤلاء الرحال الي الارض الجديدة حيث واجهتهم الصدمة الكبري فالارض لم تكون سهول وجنات كما دار في خلدهم بل كانت رقعة متسعه تعلوها النباتات والحشائش محاطة بمستنقعات مقفرة موحشة تعلوها سحابات من البعوض كان النيل عباره عن مستنقع واسع يضيع فيه مجري النهر محاط بغابة موحشة من الغاب والحشائش التي ترتفع لاكثر من15قدم ترقد وسطها التماسيح المخيفة فاتحة فكيها متأهبه لاقتنص اي فريسة وهكذا عندما وصل الانسان في بادئ الامر الي نهر النيل وجد مستنقع وغابات وبعوض وجحيم لايطاق اي انه لم يجد الارض سهول وجنان ولم يكن الامر سهل فماذا فعل؟؟؟


لم يكن امام هؤلاء المهاجرون من سبيل للعوده اطلاقاً ففي الارض التي عاشوا فيها كان الغذاء يقل عام بعد عام لذلك فالعوده كانت تعني الجفاف والهلاك جوعاً وعطشاً


لم يكن امامهم الان ان يبقوا حيث هم وان يواجهوا التحديات والصعاب ان يصطادوا افراس البحر وان يزرعوا ويرووا النباتات بالمياة التي يجيؤن بها من المستنقع هؤلاء القوم كانوا في اوطانهم رحل لايستقرون علي مكان ولايعرفون الزراعه كانوا يجمعون البذور والفاكهه ولكنهم الان ودون مهاره في الزراعة فقط علي التجربة والاستنتاج وعلي عزيمتهم وقوة سواعدهم واصرارهم علي البقاء استطاعوا زراعة الحبوب في البداية زرعوا الحب علي حافة المستنقع ناقلين المياه الي غاية مايستطيعون لري حقولهم وعندما نمي القمح زاد سرورهم وزادت ايضاً امالهم وطموحاتهم فمن كل حبة زرعوها جنوا علي الاقل 200 حبة ولكنهم لا يستطيعون الزراعه بعيداً عن حافة المستنقع حيث لن يصل الماء الي الارض التي سيزرعونها لذا خطرت لهم فكرة اكتساب الرض من مياة المستنقع نفسها كانوا يحلمون بزراعة مناطق اوسع واوسع لذا بداوا يمهدون قطع من المستنقع وحفروا الحفر لصرف المياه ابعد فابعد


ولالاف السنين تحولت المستنقعات الي راض جافة وبدأ النهر يجري بسرعه اكبر ويحفر لنفسة مجري اضيق واكثر عمقاً وهكذا ولد نهر النيل وتعلم ان يجري كباقي الانهار....



حضارة عظيمة نشأت علي ضفاف النهر



هل تسألت عن سر عظمة الحضارة الفرعونية هل لانها اقدم حضارة ام لانها بهرت العالم بفنونها وعلومها ام لانها الي الان لم نعرف عنها الكثير ومازال امامنا الكثير لنتعلمة ونعرفه عنها هل لان بناة هذه الحضارة كانوا جبابرة فراعين استطاعوا ان يشقوا الصخور وينحتوا الجبال ويبنوا اول حضاره عرفها التاريخ


هل تسألت عن سبب نشأة هذه الحضاره في هذا المكان بالذات؟؟ هل تسألت عن سبب قوتها ورقيها ؟؟


نعم انه نهر النيل ..اجل النهر سبب كل ذلك


فبعد جريان النيل لم يعد هناك خوف من جوع او جفاف فقد كان هؤلاء الصيادين الذين استعمروا هذه الارض يعيشون في وليمة عيد وهذا لوفرة الصيد واما في جوع وجفاف وفقر وهذا اذا قل الصيد ولكن منذ سكنوا علي ضفاف النيل وتعلموا الزراعه توفر لديهم الغذاء وصاروا يخزنوه لايام صعاب وهكذا تزايد المخزون يوماً بعد يوم حتي لم يعد هناك داعي لان يعمل كل الناس في الزراعه ويمكن ان يوجة البعض لاعمال اخري خاصة بعد اختراع المحراث واستخدام الثيران هكذا تعلم البعض صنع الانية الفخارية من الطمي الذي يوجد عليهم النيل به ونسج ثاني القماش من نبات القطن والكتان الذين نبتا علي ضفاف النهر ورابع صنع طوب البناء من طمي النيل وثالث تعلم دبغ جلود الحيوانات التي استأنثوها وصاروا يعتبرونها من مصادر الالبان والغذاء هكذا تعلم الصناع انه من الافضل ان يسكنوا متجاورين وان يتبادلوا المنافع ولكن مع الايام ظهرت مشكلة جديدة


المشكلة هي فيض النيل وكثرة مايجود به ففي كل مرة يعلو الفيضان تمتلئ القنوات بالطمي وهكذا يكون من الضروري اعادة حفرها ومن الضروري استمرار تصريف مياه النهر لتجفيف الارض وهذا كان يتطلب الكثير من العمل والتعاون ومن القادة الذين ينظمون العمل وهكذا ولدت الحكومة وكان واجب حفر القنوات سهل هين عند مصب النهر حيث يتفرع النيل الي مجار صغيرة كثيرة العدد وحيث يتخلي النهر عما يحملة من طمي وهكذا تكونت بين فرعي النهر جزيرة كبيرة مثلثة الشكل اطلق عليها اسم الدلتا وهي الحرف الرابع من حروف اللغة الاغريقية ويشبة المثلث وهكذا صارت تطلق كلمة الدلتا علي كل مصاب الانهار فيما بعد وهكذا اطلق المصريون الذين عاشوا علي الدلتا اسم مصر السفلي لانها اسفل مجري النهر اما الذين عاشوا في الجنوب فاطلقوا علي بلادهم اسم مصر العليا ولما كانت السيطرة علي النهر في ارض الدلتا ايسر واسهل تطورت مصر السفلي واستطاعت ان تغزو مصر العليا فلما حكم مصر السفلي والعليا ملك واحد استطاع توحيد البلاد خضع له الجميع واستطاع ان يجمع الضرائب وهي جزء يؤخذ من محصول الارض وينفق علي الدولة وهكذا صار لزاماً علي الملك ان يهتم بالمحاصيل لانها كلما ذادت كلما ذادت نسبة الضرائب وهكذا نظم جمع الحبوب والغلال وانشأ شبكات ري لتروي المزيد والمزيد من الاراضي وكان النهر هو الشغل الشاغل لكل فرد فعرفوا متي تأتي الفيضانات كانوا يحدقون دوماً في السماء بحثاً عن علامه خاصة يراقبون النجوم ويجمعونها معاً في صورة سماوية كوكبية فعرفوا كيف تبدو السماء قبل الفيضان وهكذا اوجدوا تقويم للوقت ولما عرفوا كيف يقومون الوقت استطاعوا ان يسجلوا الحوادث بصور ورسوم كل منها يمثل فكرة ومع مرور الايام كانت هذه الصور تدل علي اصوات وهكذا اخترعوا الكتابة وفي البداية كانوا يكتبون علي الاحجاب والفخار والخشب والعظام وكانت كل هذه الاشياء ثقيلة وغير عملية وبحثوا في نهرهم العظيم عما يصلح لان يكتبوا عليه ولم يبخل عليهم النهر فاهداهم هدية عظيمة هذه الهدية هي


_-_نبات البردي_-_


هذه الحشائش الطويلة التي كانت تنمو في مستنقعات النيل تنمو في اجمات وادغال كثيفة قد تعلو لارتفاع 18قدم اي مايعادل 5متر تقريباً وهكذا قاموا بقطع تلك الحشائش في اشرطة دقيقة ثم جدلوها معاً متقاطعه ثم ضربوها وضغطوها حتي صارت صفحة رقيقة وبذلك صنعوا الورق ولكن مازال ينقصهم الاقلام والمداد فمن اين يحصلون عليها ؟؟؟


هل قال احدكم من النهر؟؟ نعم حصلوا علي كل ماتمنوه من نهر النيل العظيم فعلي ضفاف النهر كانت تنموا اعواد الغاب والبوص الدببة الاطراف فاستعملوها كاقلام –ومن مجري النهر ماء ذادوا من سمكة بصمغ نباتي مزجوة بسناج(هباب)القدور والاواني الفخارية التي سودتها النيران وهكذا حصلوا علي الورق والاقلام والمداد كل هذا من هذا النهر العظيم ولم يتوقف الامر علي هذا فقط فقد علمهم النهر كيفية القياس وعلم المساحه






_-_علم المساحة_-_


عندما يفيض نهر النيل العظيم فانه يكتسح كل شئ الحواجز والسدود والجسور فكيف يستطيع مزارع ان يعرف اين تنتهي ارضه واين تبدأ ارض جاره؟؟ كانوا في البداية يقيسون الارض جزافاً لتسوية النزاعات ولكن عندما بداوا البناء تعلموا القياس بدقة ادهشت العالم حتي انهم اخجلوا رجال العماره في عصرنا الحالي فقد اخترعوا وحدات المساحه كالقيراط والزراع والفدان...الخ


ومع تعلم المصريين لعلم المساحه والقياس تعلموا ايضاً فن المعمار والهندسة ففي بادئ الامر لم تكن لديهم الات حديدية لقطع الاحجار واستخدموا في البناء قوالب الطين المجفف بالشمس ولكنهم مع الايام حصلوا علي النحاس وصنعوا منه منشار عملاق بطول 9اقدام حوالي 3متر وبهذه المناشير قطعوا كتل كبيره من الاحجار باحكام ودقة واستخدموها في بناء مقابرهم ومعابدهم التي مازالت الي الان اعجوبة من عجائب العالم يقف امامها المهندسيين والمعماريين منبهرين منقطعي الانفاس ولعل اهرام الجيزة خير دليل علي ذلك

قصة اكتشاف منابع النيل








ظل منبع نهر النيل لغز محير حتي وقت قريب لغز محير جعل الكثير يفكرون ويشردون بخيالهم كيف ان نهر يجري في صحراء قاحلة وبالرغم من ذلك لم يجف يوماً ولم ينضب مائه؟؟ ففي ارض مصر لايتصل بالنهر اي رافد يعاونة ويغذية كما ان مصر ارضها جافة لاتتساقط عليها الامطار بغزاره كما يحدث في بلدان اخري ومع هذا فان النهر يصل الي البحر قوي ممتلئ لم تهزمة الصحاري ولا البوادي الجافة المتعطشة لمياهه العذبة بل ان النهر نفسه يفيض كل عام مره واحده بالماء فكيف يحدث هذا وماذا يغذي هذا النهر ومن اين ينبع؟؟ فقط الكل كان يعرف ان للنيل منبعين احدهما يجئ من اثيوبيا والاخر هو النيل الابيض او المجري الرئيسي لنهر النيل والذي ظل لزمن طويل لغز محير حاول الكثير ان يتوصلوا الي اكتشافه ففي القديم عندما حكم الرومان مصر حاول الامبراطور نيرون ان يكتشف سر منابع نهر النيل وارسل بعثة تحت امرة ضابطين امرهم ان يسيروا مع النهر حتي يصلوا الي منابعه ويقفوا علي حقيقة مصدرة سار الضابطان المخلصان مع النهر وشرقا معه وغربا حتي وصلوا الي ابعد مما وصل اليه اي شخض اخر وعادا يقولان انهما وصلا الي مستنقعات مليئة بالنباتات المتشابكة عبروا خلفها ووصلوا الي كتلتين صخريتين كبيرتين يسقط بينهما النهر ولكن احد لم يعرف ماوراء هذه المساقط بل ان احد لم يعرف هل هذه المساقط موجوده ام لا؟؟







_-_قصة ديوجنيس_-_


قام هذا التاجر الاغريقي برحلة تجارية عبر المستنقعات والانهار فعبر الساحل الشرقي وسار بعدها ل25يوم حتي وصل الي بحيرتين كبيرتين والي سلسلة من الجبال الشامخه تعلوها الثلوج هذه الجبال هي التي تغذي النيل بالمياه وسارت قصة التاجر الاغريقي مع القرون وتناولها الناس وكل من كتب عن النيل كرر قصة البحيرتين والجبال المغطاة بالثلوج واطلق علي هذه الجبال حينها اسم جبال القمر واجتذبت القصة خيال الناس وافكارهم حتي صارت اسطورة تتناقلها الاجيال


_-_اساطير حول النيل العظيم_-_
قال المسعودي في مروج الذهب :نقل صاحب الاقاليم السبعه ان اصل النيل من جبل القمر من عشرة اعين فتجمع كل خمسة اعين في بطيحة هناك ثم يجريان وصفة جبل القمر انه منقوش وعلي رأسه شراريف كبار وذكر ان جبل القمر خلف خط الاستواء الذي يستوي فيه الليل والنهار دائماً والقمر يطلع عليه
-ويحكي ان ملك نقرواش الجبار ابن مصرايم توجه الي منبع النيل فحصرة واصلح مجراه وكان يسيح علي الارض ويتفرق من غير حاجز فهندسة وساق منه عدة انهار الي اماكن كثيرة لينتفع منها الناس وعمل هناك تماثيل من نحاس ععدها 85تمثال جامعه للماء حتي لايخرج ماء النيل عنها وجعل لها منافذ مستديرة يخرج الماء من حلوق هذه التماثيل
-وقال ابن زولاق في تاريخه ان بعض الملوك امر قوم ان يتتبعوا مجري النيل حتي يصل الي منابعه فساروا حتي وصلوا الي جبل عال والماء ينزل من اعلاة وله دوي وهدير وضجيج عالي ثم ان احد القوم تسلق وصعد الي اعلي الجبل فلما صار في اعلاه ضحك وصفر بيده ومضي ثم ان رجل اخر منهم صعد بعده ليري ماذا حدث ففعل نفس فعل سابقه فطلع ثالث وقال لاصحابة اربطوني من وسطي بحبل فان فعلت كما فعلوا فاجذبوني بالحبل فلاابرح مكاني فلما وصل صفق واراد ان يفعل كما فعل سابقية فجذبوة بالحبل حتي نزل عندهم فلما وصل خرس لسانه ولم يرد جواباً ......والكثير والكثير من الاساطير قيلت عن النيل ولكن اين الحقيقه؟؟



_-_اكتشاف منابع النيل الحقيقية_-_
في عام 1856بدا ضابط انجليزي اسمه جون هانج سبيك رحلة لافريقيا ليجمع انواع مختلفة من الحيوانات وفي يوم 28يناير عام 1862 وصل سبيك الي مكان به كتلتين صخريتين كبيرتين يسقط بينهما النهر لقد وصل سبيك اخيراً الي منابع نهر النيل ورأي مجري الماء الذي يتسع الي مسافة 300يارده بمياهه الزرقاء يهبط لمسافة 16قد ونصف ويتحول الي زبد ابيض هائج متلاطم وعرف انه يطل علي النيل ووقف يراقب النهر وهو ينفذ من فم بحيرة فيكتوريا راكضاً مسرعاً نحو رحلته الطويلة الي البحر المتوسط ولم يحاول سبيك ان يسير علي النيل شمالاً الي المستنقعات كان قد اجتاز الارض من الساحل الي داخل القاره في نفس الرحلة التي مر بها ديوجنيس الاغريقي وكان سبيك في رحلة سابقة قد اكتشف بحيرة فكتوريا وهو الذي اعطاها هذا الاسم وهكذا عاد سبيك ليخبر العالم كله عن هذا الاكتشاف المذهل الذي بهر العالم المتحضر ولكن الامر لم يقف عند هذا الحد فقد جأت انباء اخري من اثنين مستكشفين كانا يبحثان عن منابع النهر وكان لديهم الجديد ليضبفوه فلم تكن بحيرة واحده التي تغذي نهر النيل بل بحيرتان وان ثلوج جبال القمر تغذي النيل ايضاً بالماء فبعد ان يترك النيل فيكتوريا فانه يصب داخل داخل كتلة مائية كبيرة هذه الكتلة المائيه هي بحيرة البيرت وهذه لاتتغذي بمياه الامطار فحسب بل ان الثلوج التي تذوب من سلسلة جبال رووينزوري تغذيها ايضاً ولم تكن جبال رووينزوري شئ اخر غير جبال القمر لذا فان قصة ديوجنيس صحيحة في كل نواحيها ومع هذا الاحتياطي الكبير في المياة كان النيل في مأمن من ان يجف وهو يسير لالاف الاميال تحت اشعة الشمس المحرقة الي ان يصل الي البحر عاتياً قوياً الغريب بعد كل هذا ان البحيرتان لم تكونا هما السبب في فيضانة بل ان دورهما كان مقتصر علي ابقاء النيل ممتلئ اذاً فما سبب الفيضان؟؟



_-_قصة فيضان النيل_-_




كما قلنا ليست بحيرة فيكتوريا ولا البرت هما السبب في فيضان النيل بالماء بل ان السبب في فيضانه هو النيل الازرق والعطبرة وهما الرافد الثاني لنهر النيل والذي منبعه هضبة اثيوبيا هذا النيل الازرق الذي يظل جاف لمدة 10شهور حتي تظنه مجري مائي ضحل في حين تجف مياة العطبرة تماماً فاذا مابداء سقوط الامطار في اثيوبيا امتلأ النهران لشهرين بامواج متلاطمة من الماء ويجئ هذا التحول فجأة في كل مرة حتي يبدو الامر وكأن معجزة تقع ويحكي الكابتن صمويل بيكر الذي اكتشف بحيرة البرت واكتشف ايضاً رافد العطبرة كيف فوجئ رجالة ذات مرة بوصول المياه ففي ليلة الرابع والعشرين من يونيو عندما كان كثير من رجالة نائمين يغطون في نوم عميق علي الرمال النظيفه في حوض النهر سمع الرحالة وزوجته صوت كهزيم الرعد يجئ من مسافة بعيدة وزاد الصوت واصبح قعقة مخيفة ايقظت النيام في هلع وفي غمرة الاضطراب الذي حدث اوضح المترجم للرحاله ان هذا الصوت ليس قصف رعد وانما هو النهر المندفع واندفع الجميع مبتعدين عن جدار مجري النهر الذي اندفعت مياهه في الظلمة مغطية كل شئ وعلي اضواء الصباح الاولي رأي بيكر مشهد لن ينساه انه نهر نبيل عاتي هو اعجوبة الصحراء فبالامس كانت الرمال المحرقة تغطي كل شئ يمر بينها مجري مائي صغير محدود الملامح واليوم تحول الي نهر عملاق عاتي يصل عرضة الي 500ياردة وعمقة حوالي 20قدم يحمل في طياته الطمي وهو عباره عن اتربة لصخور بركانية دافعاً بها بكل الكرم والحفاوة الي مصر

[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة نهر النيل؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لقاءات العزين :: المنتديات العامه :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: