منتدى لقاءات العزين

يسعدنا انضمامك الينا
للخروج من النافذه اضغط اخفاء

منتدى لقاءات العزين

شباب الجبل الاسود - العقل- وادي الرزان - وادي وعال - وادي شهدان - ضيعة العزيين - الجوين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نعتذر عن الانقطاع لعدم وجود الاشراف و نرحب بالزوار الكرام والاعضاء المتواصلين وندعو الغائبين ان يمن الله عليهم بالصحة والعافيه وان سعدونا بمشاركاتهم المتوااضعه والتي تستحق منا الشكر والامتنان لما قدمته ايديهم ونتطلع للقائهم دائما في كل الاماكن التي تفتقد بصماتهم ونرحب باعضو الجديد خنساء فلسطين

شاطر | 
 

 كتاب ديوان الخنساء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ناصر
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 21/07/2011
الموقع : الرياض

مُساهمةموضوع: كتاب ديوان الخنساء    الخميس أغسطس 04, 2011 4:16 pm

كتاب ديوان الخنساء مصور بالكامل بصيغة بي دي اف pdf ,والخنساء كانت احدى ابرز شواعر العرب في الجاهلية والاسلام، وعدها محمد بن سلام الجمحي الثانية بين اصحاب المراثي بعد متمم بن نويرة وطبقة هؤلاء تلي في تصنيفه الطبقات العشر الاولى. واعترف لها النابغة الذبياني حكم سوق عكاظ بعلو الكعب في الشاعرية، حين انشدته في احد المواسم، وقال لها: "والله لولا ان ابا بصير - اي الاعشى- انشدني آنفا لقلت انك اشعر الجن والانس". ويروي ابن قتيبة ان حسان بن ثابت، بعد ان اعترض على حكم النابغة الانف، عاد - بعد ان انشدته الخنساء- فقال: "ما رأيت ذات مثانة اشعر منك". فقالت له تماضر :"لا والله ولا ذا خصييين".
وتسري المعاناة والأرزاء في حياة الخنساء لتشكل النسخ الذي غذّا شعرها، حيث أصيبت بزوجها فترملت، وبأبيها فذاقت اليتم، كذلك فقدت أخويها، فأظلمت دنياها، ولم تجد في قيثارة شعرها إلا الوتر الباكي، فعزفت عليه، حتى ألفته. ويرقى ديوانها هذا إلى مطلع القرن الثالث للهجرة حتى كان أكثره في الرثاء، وعلى هذا الفن قامت شهرتها في القديم والحديث. ويطالعنا الكتاب برثائها زوجها وأخويها معاوية وصخر، ولعل مراثيها في صخر فاقت سواها شهرة في الدقة وقوة العاطفة. يلقي الكتاب الضوء على الخنساء في مسيرتها وشعرها ويضيء هذه الشاعرية لإدراك أبعادها وطوابعها وجمالها الفني.
هي تماضر بنت عمرو، بن الحرث، بن الشريد، من بطون سليم، وينتهي نسبها الى مضر. و"الخنساء" هو اللقب الذي اشتهرت به، لخنس في انفها. والخنس لغة "تأخر الانف عن الوجه مع ارتفاع قليل في الارنبة"، مؤنثه الخنساء، وهي صفة مستحبة اكثر ما تكون في الظباء وبقر الوحش. والخنساء ايضا "البقرة الوحشية". ولعل تماضر قد لقبت كذلك، لجمال في انفها وقد عرف عدد من نساء الاسلام بهذا اللقب...ديوان الخنساء ديوان جميل ورائع



الحجم 2.2 Mb





التحميل من هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azzin.hooxs.com
 
كتاب ديوان الخنساء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لقاءات العزين :: الكمبيوتر والانترنت :: كتب ومقالات-
انتقل الى: